عسل سدر يمني سوبر مشبع بالعكبر الاخضر وغذاء ملكات النحل 500 جرام

٢٤٠ ر.س

عسل البروبوليس الأخضر (العكبر) و الغذاء الملكي وعسل السدر اليمني الدوعني عالم فريد من المزايا الوقائية والعلاجية

يزداد التوجه حاليا لاستخدام المنتجات الطبيعية لتحسين الصحة العامة ومعالجة بعض الأمراض، ويعتبر غذاء ملكات النحل و «البروبوليس» والذي يطلق عليه بالعربية العكبر أو غراء النحل من بين أفضل تلك المنتجات التي يعتمد عليها الطب البديل في الوقت الراهن.

لا تقتصر أهمية الغذاء الملكي على أنه أكثر قيمة غذائية من لبن الثدييات، بل يتميز بتركيبته الخاصة التي تجعله يتمثل في الجسم ويمر في الدم بدون حاجة إلى عمليات هضم، بالإضافة إلى احتوائه على الكثير من المواد السكرية والبروتينية والدهنية والعناصر المعدنية والفيتامينات والإنزيمات والعناصر الغذائية الأساسية ومضادات الأكسدة التي تعمل على تجديد الشباب وتأخير الشيخوخة وتعزيز المناعة وعلاج العديد من الأمراض، كما ثبت أنه يعالج سوء التغذية لدى الأطفال وحديثي الولادة، ما يجعله مثاليا للكبار والصغار والمرضى والأصحاء والرياضيين،.

خواص غذاء الملكات السحرية:

ثبت أن للغذاء الملكي خواص وقائية وعلاجية ضد الزكام وتسوس الأسنان والتهابات الحنجرة والنزيف وداء السكري وأمراض الروماتيزم والكبد والأمراض الرئوية وأمراض القلب والأوعية الدموية وتصلب الشرايين وقصور الكلى وأمراض الجلد والبشرة، والأمراض العصبية والنفسية وحالات الانفعالات الزائدة والقلق والإرهاق والتوتر، كما ثبت أنه يقوي الذاكرة ويزيد الانتباه ويوازن الهرمونات ويساعد في إبطال مفعول السموم والتئام الجروح وصيانة العظام من الكسر. ويفيد في علاج تضخم والتهاب البروستاتا.

ما هو البروبوليس:

يجمع النحل مادة صمغية خاصة من قمم الأشجار ذات اللون القاتم ثم يعجنها بالشمع ويضيف إليها إفرازاته الخاصة فتتحول إلى مادة أشبه بالملاط يطلي بها جدران خليته والعيون السداسية التي يضع فيها بيوضه ليعقمها وليسد بها شقوق خليته وثغراتها. هذه المادة تدعى العكبر أو صمغ النحل أو ال «بروبوليس»، وهي المادة الأعجب بحق في خلية النحل. ويعتقد كثير من العلماء أن العكبر دخل خزانة الأدوية المستقبلية من بابها العريض، إذ أن استطباباته بدت جازمة في معالجة العديد من الأمراض، فضلا عن خصائصه المحسنة لحيوية وجمال البشرة والشعر وهو ما يجعله مطلبا خاصا لكل النساء. وأفضل أنواعه هو العكبر الأخضر.

والحقيقة أنه لا يوجد في الطبيعة أي شيء يعادل العكبر والغذاء الملكي حتى يومنا هذا، ولن يستطيع الإنسان صنع شيء يمكن لخواصه أن تعادل خواصهما.


الفوائد:

  • العكبر مضاد أكسدة قوي يقي الجسم من تشكل الجذور الحرة فيه وهي السبب الخفي وراء كثير من الأمراض المزمنة كتصلب الشرايين والضغط والداء السكري واَلام المفاصل ومجمل أمراض الشيخوخة …..
  • يخفف العكبر من تشكل الجلطات الدموية بأكثر من اَلية منها أن له تأثير مميع للدم .
  • مقوى للمناعة : مما يجعله مفيداً فى حالات ضعف المناعة وفى حالات النقاهة كما أنه يقلل من أمراض تقدم العمر حيث أنه يعمل كحامى للنسيج العصبى .
  • مضاد للميكروبات : ولذلك فهو مفيد فى حالات العدوى الميكروبية ( البكتيرية , الفطرية , الفيروسية ) حيث أنه يثبط نشاط ونمو العديد من هذه الميكروبات كما يحفز تأثير المضادات الحيوية .
  • مضاد للإلتهابات : ولهذا فهو مفيد فى حالات إلتهاب المفاصل والحمى الروماتيزمية حيث أن له تأثير مشابة للأسبرين كما أنه يفيد فى حالات الأمراض الكبدية حيث يقاوم تلف خلايا الكبد ويساعدها على القيام بوظائفها .
  • مضاد للأورام : مما يجله مفيداً فى حالات الأورام السرطانية حيث أنه يعزز قدرات جهاز المناعة ويحثه على إفراز العامل المضاد والذى يقضى على الخلايا المصابة بالسرطان
  • مفيد جداً لقرحة المعدة و القولون الملتهب
  • يستخدم لمعالجة معظم الالتهابات في الجسم وهو آمن وليس له أي أعراض جانبية.
  • يساعد في معالجة داء السكري.
  • تقوية الجهاز العصبي
  • زيادة النشاط الجسماني والذهني
  • مقاومة الإرهاق
  • مغذي ومقوي عام في فترة النقاهة
  • يقوي جهاز المناعة بالجسم
  • مفيد جداً لأمراض الكبد والبروستات
  • ٢٤٠ ر.س

منتجات ربما تعجبك