عسل بروبوليس (العكبر) 600 جم

١٨٧ ر.س

ما هو عكبر النحل

عسل البروبوليس:

يتميز عسل البروبوليس بتكامل فوائد العسل مع البروبوليس بشكل مثالي مما يعطينا فوائد رائعة لكليهما بحيث يحافظ العكبر على العسل طازجًا لفترة طويلة و يضيف خصائصه الوقائية والعلاجية الى فوائد العسل المعروفة.

ما هو العكبر ؟

عبارة عن مادة صمغية خاصة يجمعها النحل من العصارة المتدفقة من قمم الأشجار مثل براعم الصنوبر والحور أو من مصادر نباتية اخرى وهي مادة ذات لون قاتم ثم يعجنها بالشمع ويضيف إليها مفرزاته الخاصة فتتحول إلى مادة أشبه بالملاط يطلي بها جدران خليته والعيون السداسية التي يضع فيها بيوضه ويسد بها شقوق خليته ويسمى بالبروبولس أو صمغ النحل، وهي المادة الأعجب بحق في خلية النحل.


وأفضل أنواعه العكبر الأخضر، لاحتوائه على نسبة عالية من المادة الفعّالة (الفلافونويد - flavonoid) والتي يرجع إليها معظّم فوائد العكبر




مكوناته:

يتكون البربوليس من :

  1. 55% مواد غروية وبلسم – 30% صمغ
  2. 10% زيوت أثيرية – 5% حبوب لقاح

وقد يختلف إلى حَد ما باختلاف المصدر النباتي والجغرافي


الخصائص:

يتميز عسل بروبوليس باندماج العسل مع العكبر فيه بشكل وثيق مما يعطي خصائص العسل و العكبر سوياً

يحافظ العكبر على العسل بشكل طازج تماماً كأنه مقطوف للتو من الخلية ويمنع تخربه فيستفيد متناوله من خصائص العسل كاملة


فوائده الصحية:

  • مضاد أكسدة قوي يقي الجسم من تشكل الجذور الحرة فيه وهي السبب الخفي وراء كثير من الأمراض المزمنة كتصلب الشرايين والضغط والداء السكري واَلام المفاصل ومجمل أمراض الشيخوخة
  • يساعد مع والعسل على سرعة التئام الجروح والحروق دون أن تتعرض للانتان أو الاندمال المعيب.
  • يخفف من تشكل الجلطات الدموية.
  • مقوى للمناعة ومفيداً بشكل عام في حالات ضعف المناعة وفى حالات النقاهة كما أنه يقلل من أمراض تقدم العمر حيث أنه يعمل كحامي للنسيج العصبي.
  • مضاد للميكروبات، حيث أنه مفيد في حالات العدوى الميكروبية ( البكتيرية , الفطرية , الفيروسية ) و يثبط نشاط ونمو العديد من هذه الميكروبات كما يحفز تأثير المضادات الحيوية .
  • مضاد للإلتهابات : فهو مفيد في حالات التهاب المفاصل والحمى الروماتيزمية كما أنه يفيد في حالات الأمراض الكبدية ويقاوم تلف خلايا الكبد ويساعدها على القيام بوظائفها .
  • مضاد للأورام: مفيداً في حالات الأورام السرطانية ويعزز قدرات جهاز المناعة ويحثه على إفراز خلايا المناعة القاتلة التي تقتل الخلايا المصابة بالسرطان
  • مفيد جداً لقرحة المعدة والقولون الملتهب.
  • يستخدم لمعالجة معظم الالتهابات في الجسم وهو آمن وليس له أي أعراض جانبية.
  • يساعد في عالج داء السكري.
  • يخفف آلام المفاصل والبواسير والروماتيزم.
  • يقي من الإصابة بأمراض تصلب الشرايين والأمراض المزمنة والروماتيزم.
  • يوقف نخر الأسنان وآلامها.
  • يزيل رائحة الفم غير المرغوبة.


معلومة إرشادية:

  • نظراً لأهمية الفلافونويد العلاجية فd سوق الأدوية ننبه تجار العسل ومشتقات العسل و العكبر بأن يقوموا بفحص العكبر الخام والتأكيد من احتوائه على النسبة المقبولة والطبيعية من الفلافونويد أو شرائه من منتجين أو شركات ثقة حتى لا يقع بأيديهم العكبر المنزوع منه تلك المادة الفعالة.
  • يرجى العلم بان مصانع الأدوية والخلاصات يقومون باستخلاص الفلافونويد من العكبر في الدول الصناعية وبيعها بأسعار خيالية ثم يقومون ببيع لب العكبر المتبقي فى سوق المواد الخام لاستخدامه فى الصناعات التجميلية والعطور أو غير ذلك.
  • جميع منتجات النحل قد تسبب أعراض الحساسية لدى بعض الأشخاص في حال ظهور مثل هذه الأعراض يكفي وقف استخدام المستحضر


العكبر والمضادات الحيوية الكيميائية:

تناول العكبر الأخضر المركّز في العسل (بروبوليس) يعطي نتائج رهيبة وفوق التوقعات حتى في الحالات الصعبة للذين يعانون من الالتهابات المزمنة وفي القضاء على الجراثيم والميكروبات والفيروسات والفطريات وفي علاج الجروح والقروح وفي حالات التهابات البلاعيم المصاحب مع حمى شديدة وحرارة مرتفعة هذه الحالات التي يتطلب علاجها كورس كامل من المضادات الحيوية.


فوائد استخدام العكبر للمرضي (الاستخدام الصحي ):

  • أولاً: يتجنب المضادات الحيوية الكيميائية وما تتسبب هذه الأدوية من المضار علي صحة الإنسان لاحتوائها علي مواد كيمائية.
  • ثانياً : البروبوليس أقوي و أسرع من الكيماويات حتي أن له القدرة علي القضاء علي البكتريا التي اكتسبت مناعة ضد المضادات الحيوية . إلا أن البروبوليس لطيف علي المريض و لايسبب له دوخة أو توتر كما تسببها الكيماويات القوية من ضيق للخلق والطباع والدوخة خلال فترة المعالجة.
  • ثالثاً : لايسبب الضعف العام للمريض كما تسببها المضادات الكيميائية بل علي العكس تماماً لأن العكبر يستعمل لتقوية المناعة للذين هم أصلاً يعانون من الضعف ؛ لأن العكبر يدعم قدرات الجسم على مقاومة الفيروسات بتقويته للمناعة الذاتية لديه


و سيستفيد المستخدم من فوائد العكبر الأخرى الكثيرة التي تم ذكرها سابقاً كحماية الشخص من الأمراض المزمنة مثل السكري والخبيثة مثل السرطان وغير ذلك.


إن إستعمال العكبر مع المضادات الحيوية الأخرى حسب الدراسات العلمية يزيد من فاعلية تلك المضادات.


صحيح أن المضادات الحيوية أنقذت حياة الكثير من البشر من الموت بسبب العدوى التي تنقلها البكتريا ولكن علينا ألا ننسي ما سببتها من المشاكل الصحية خاصة للذين أفرطوا في تناول تلك المضادات بسبب ظروفهم الصحية او لسوء استخدامهم لها


أضرار المضادات الحيوية:

  • تـضعف خلايا الكلي والكبد.
  • إذا استمرينا عليها لمدة طويلة، ربـمـا تـسبب الاكتئاب.
  • المضاد الحيوي يسبب (أنيميا) فقر دم، لأنه يقلل من إنتاج نخاع العظم لخلايا الدم.
  • معظم أنواع المضاد الحيوي تهيج جدار المعـدة، ربمـا تـسبب قرحة المعدة ، فكلما زادت مدة تنـاول المضاد الحيوي إلى أسابيع، يزيد ضررها على الكلى و الكبد و المخ.
  • بعض أنواع المضادات تسبب حساسية أو خلل في المنـاعة.
  • معظمها تسبب الغثيان والتهاب القولون (حيث ثبت علميا أن المضادات الحيوية كلها هي السبب الرئيسي للقولون والإسهال)
  • قلة من المضادات الحيوية تسبب تسمم الكبد وأمراضه بشكل عام وقد يؤدي الى فشل كبدي.
  • قلة من المضادات الحيوية تسبب أمراض الدم الخطيرة مثل انخفاض تعداد الخلايا البيضاء و الخلايا الحمراء و الصفائح الدموية المسؤولة عن تجلط الدم وقد يسبب ذلك نزيف حاد.
  • بعض المضادات تؤدي الى قصور في وظائف الغـدة الدرقية والغـدة النخامية.
  • قد تؤدي عند بعض المرضى الى تحسس يسبب البثور والطفح الجلد وقد يصل الى هبوط في الدورة الدموية والقلب وفشل وظائف الرئتين.
  • بعض المضادات تؤدي الى زيادة في ضغط الدم وزيادة التوتر العصبي.
  • بعض المضادات تؤدي الى مشاكل في غدة البروستات وانخفاض الرغبة الجنسية والصحة الإنجابية.
  • بعض المضادات تؤدي الى زيادة في كمية الشعر في الجسد والوجه على السواء وانخفاض شعر فروة الرأس.
  • بعض المضادات تؤدي الى تشنجات عضلية.
  • بعض المضادات تؤدي الى صداع وشعور بالدوار مع نزف الدم من الأنف.


أما بالنسبة للنساء اللواتي يستعملن الأدوية فتظهر عندهن نفس ردود الفعل من حيث ارتفاع ضغط الدم وتضرر الكبد فضلا عن عوارض أخرى تتلخص في:

  • تعمق الصوت.
  • زيادة في شعر الوجه والجسم.
  • ظهور البثور الجلدية.
  • تضخم منطقة الأعضاء التناسلية.
  • عدم انتظام دورات الحيض.
  • زيادة في افراز مادة الكولاجين.


طريقة تناول العبكر:

يتناوله الكبار باستخدام ملعقة كبيرة وللأطفال ملعقة صغيرة صباحاً ومساءاً ويفضل قبل الأكل بنصف ساعة.

  • ١٨٧ ر.س

منتجات قد تعجبك